الرئيسية
سياسة الخصوصية
الرئيسية / المواضيع العامة
تعرفوا الى الام الكعب , اسبابها واعراضها وطرق علاجها.
تاريخ النشر: 16/02/2019 - عدد القراءات: 9816
تعرفوا الى الام الكعب , اسبابها واعراضها وطرق علاجها.
تعرفوا الى الام الكعب , اسبابها واعراضها وطرق علاجها.

 قد يشتكي الجميع ذكور أو إناث من شعورهم بأوجاعٍ متقطعةٍ في منطقة كعب القدم، تعيقهم عن المشي بطريقة مريحة، وتسبب بألم متفاوت الشدة من شخصٍ لآخر يأتي على فترات من النهار أو الليل، وقد يصبح مع الوقت مزمناً يرافق الإنسان بشكلٍ دائم، مما يجعله في حالة انزعاجٍ دائمة يتحاشى الوقوف أو الحركة الكثيرة كي يتجنب الشعور بالألم.

 تعتبر النساء من مختلف الأعمار هنّ الفئة الأكثر تعرضاً لمثل هذه المشكلة الصحية، التي يصعب تحديد أسبابها بدقة، نتيجة تعدد المسببات والعوامل التي تحفز ظهورها عند الغالبية، لكن ظهورها يزداد بشكلٍ عام في أوقات الراحة وقبيل النوم وأول الصباح، وتتحسن مع الحركة، وهي ناتجة عن التهاب في الرباط الأخمصي الذي يربط كعب القدم بقاعدته ويسبب هذه الآلام المزعجة.

من أسباب وجع كعب القدم هناك العديد من الأسباب التي تؤدي الى حدوث وجع كعب القدم:

1- ارتداء الأحذية غير المريحة، وخصوصاً ذات الكعب العالي عند النساء لساعاتٍ طويلة .

2-  ضعف المرونة أو قصر عضلات الساق من الخلف.

3-  الزيادة المفرطة في الوزن البدانة.

4- الإفراط في المشي، أو ممارسة التمارين الرياضية الشاقة لفتراتٍ طويلة لعدة أيام، أو القيام بأعمال متعبة تتطلب حركة متواصلة.

5-  الزيادة في تفلطح أو تسطح القدم من الأسفل، أو ضعف في العظام المثبتة لقوس القدم.

6-  الوقوف الطويل والمتواصل في المنزل أو في أوقات العمل الرسمي.

7-  وجود خلل في طول الساقين أو المشي غير الطبيعي والذي ينتج عن اضطرابات بيوميكانيكية.

 

من طرق علاج وجع كعب القدم ما يلي:-

·      ارتداء الأحذية المريحة وذات الجودة العالية ، إضافة إلى ضرورة الابتعاد عن ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي وخاصة خلال العمل أو المشي الطويل.

·       ممارسة بعض التمارين الرياضية الخاصة بشد منطقة الساق الخلفية، والتي تساعد في تخفيف الألم عن الكعب.

·       استخدام بعض الأدوية المضادة لالتهابات المفاصل الروماتزمية والتهابات العمود الفقري، إضافة إلى بعض المسكنات الخاصة بتخفيف الشعور بالألم.

·      عمل رجيم لتخفيف الوزن الزائد لمن يعانون من البدانة المفرطة، لما لذلك من أثر في تحسين المشي وتخفيف الضغط على منطقة الكعب.

·      تجنّب المشي حافياً في المنزل، مع ضرورة ارتداء حذاء بيتي مريح من الإسفنج مع وضع بطانات إضافية تحت الكعب، واستخدام التلبيسات اللينة داخل الأحذية والتي تريح القدم وتخفف من الآلام أثناء المشي.

·      ممارسة بعض التمارين الرياضية الخاصة بشد منطقة الساق الخلفية، والتي تساعد في تخفيف الألم عن الكعب.

·      استخدام بعض الأدوية المضادة لالتهابات المفاصل الروماتزمية والتهابات العمود الفقري، إضافة إلى بعض المسكنات الخاصة بتخفيف الشعور بالألم.

·       تجنب الوقوف المتواصل أو الأعمال الشاقة لفترات زمنية طويلة.

 

 اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا 

كلمات مفتاحية
الام الكعب
اسباب الام الكعب
علاج الام الكعب
الأكثر قراءة
google-site-verification: google521636d38df8f2eb.html