الرئيسية
سياسة الخصوصية
الرئيسية / المواضيع العامة
تعرفوا على التهاب الجلد الدهني اسبابه وطرق علاجه .
تاريخ النشر: 17/05/2024 - عدد القراءات: 158
تعرفوا على التهاب الجلد الدهني اسبابه وطرق علاجه .
تعرفوا على التهاب الجلد الدهني اسبابه وطرق علاجه .

 تعريف التهاب الجلد الدهني يُعرف التهاب الجلد الدهني على أنّه من الحالات الجلديّة التي تُصيب فروة الرأس بشكلٍ أساسيّ، ويُمكن أن تُؤثّر على الأجزاء الدّهنية في الجسم، مثل: الصدر، أو يُمكن أن يُصيب الوجه أيضاً، على: جانبيّ الأنف، والأذنين، والجفنين، والحاجبين، ويتسبّب التهاب الجلد الدّهني بظهور جلدٍ يتلوّن بالأحمر وبُقعٍ قشريّة، والإصابة بقشرةٍ ذي النوع الشديد، ويجدر بالذكر أنّه يُعرف أيضاً بقشرة الرأس، أو الأكزيما الدّهنية، أو الصدفية الدّهنية، ويُسمى عند الرضّع باسم قبعة المهد، ويظهر على شكل بُقعٍ قشريةٍ على فروة الرأس.

 أسباب التهاب الجلد الدهني ما يلي :-

 تزيد خطورة الإصابة بالتهاب الجلد الدّهني لمن هم حديثي الولادة أو الكبار الذين تتراوح أعمارهم بين 30-60 من العمر، ويُصيب الرجال وأصحاب البشرة الدّهنية أكثر من النساء، وليست هناك أسباب واضحة ومعروفة لالتهاب الجلد الدّهني، ولكنه ينجم نتيجةً لعدّة أعراض، نذكر منها الآتي:-

-        الإيدز.

-        الكآبة.

-        الصرع.

-        الجينات.

-        حبّ الشباب.

-        التوتر العصبي.

-       الإصابة بالورديّة.

-        الإصابة بالصدفيّة.

-        اضطرابات في تناول الطعام.

-        فطريات تعيش على جلد الإنسان.

-       درجات الحرارة المُنخفضة أو الجافّة.

-        النوبات القلبيّة، والسكتات الدماغيّة.

-        إصابات طبيّة، وتناول بعض الأدوية.

 علاج التهاب الجلد الدهني ، نذكر منها الآتي:

-       علاجات طبيّة: هناك العديد من الأدوية الخاصّة لعلاج التهاب الجلد الدهني، ولكن يُمكن أن يُسبّب استخدام هذه الكريمات بشكلٍ مُبالغٍ به إلى الاصابة بترقق الجلد، لذلك يُوصى باستخدامها على المدى القصير، ومنها: الجل. الكريمات. الغسولات. المراهم التي تحتوي على الهيدروكورتيزون ، أو الستيرويدات القشرية .

-       العلاج الضوئي الذي يُستخدم في الحالات الشديدة، ويتمّ به تسليط ضوء قوي على المناطق المُصابة بالجلد أو فروة الرأس.

-       زيت شجرة الشاي: يُعرف منذ القدم بقدرته على علاج العديد من الأمراض الجلديّة، نظراً لخصائصه المُضادة للفطريات، والبكتيريا، والالتهابات، ويُعدّ استخدامه موضعيّاً على البشرة آمناً بعد تخفيف 3-5 قطراتٍ منه بمقدار أوقيّة من زيتٍ ناقل، مثل: زيت الزيتون أو زيت جوز الهند، وذلك للتقليل من الحكّة ولتسريع العلاج.

-       مكمّلات جلّ الصبار: يحتوي على خصائصٍ مضادةٍ للالتهابات، وقد أشارت الأبحاث لفعاليّته في علاج التهاب الجلد الدّهني، حيث قد يُساهم تناول مكمُلات جلّ الصبار في العلاج، ويجدر بالذكر أنّه لا بدّ من استشارة الطبيب قبل إعطاء مكملات جلّ الصبار لمن هم أقلّ من 10 أعوام.

اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا  

كلمات مفتاحية
الأكثر قراءة
google-site-verification: google521636d38df8f2eb.html